تسجيل الدخول
آخر الأخبار
رئيس ديوان المراقبة العامة يشارك في ندوة علمية بمناسبة الذكرى الـ 50 لإحداث  دائرة المحاسبات التونسية
السبت - 22 جمادى الثانية - 1439 هـ
رئيس ديوان المراقبة العامة يشارك في ندوة علمية بمناسبة الذكرى الـ 50 لإحداث دائرة المحاسبات التونسية
 

شارك معالي رئيس ديوان المراقبة العامة الدكتور حسام بن عبدالمحسن العنقري يوم الخميس 20 جمادى الآخرة 1439 هـ الموافق 08 مارس 2018 م، في الندوة العلمية التي نظمتها دائرة المحاسبات التونسية بمناسبة الذكرى الـ 50 على إحداثها تحت عنوان "دور الأجهزة العليا للرقابة في تعزيز الحوكمة الرشيدة ".

وأكد معاليه في تصريح " لوكالة الأنباء السعودية " أن المملكة ممثلة بديوان المراقبة العامة ولدورها الرائد في نطاق المنظمات الدولية والأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة حريصة على مشاركة دائرة المحاسبات التونسية بذكرى تأسيسها الـ 50، مبيناً أن هذه المشاركة تأتي في إطار العلاقات الوثيقة بين المملكة العربية السعودية والجمهورية التونسية الشقيقة، وأن ديوان المراقبة العامة يتطلع لزيادة تعزيز التعاون والتنسيق مع دائرة المحاسبات التونسية.

وكان رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد قد أكد في كلمته الافتتاحية أن اختيار موضوع الندوة يندرج في إطار المساعي المتعلقة بإرساء الشفافية ودعم المساءلة والحوكمة الرشيدة التي تعد من مقومات التوقي من الفساد. وأشار إلى أن الحرب على الفساد من أولويات الحكومة وهي حرب طويلة المدى تؤدي فيها الأجهزة العليا للرقابة دوراً أساسياً من خلال ما تقدمه من بيانات للعموم عن أوجه استعمال الأموال العمومية والكشف عن أوجه سوء التصرف.

وتبحث الندوة والتي استمرت لمدة يومين عدداً من المحاور من بينها تحديث التصرف العمومي ودور الأجهزة العليا للرقابة، وأثر أعمال الأجهزة العليا للرقابة، والحوكمة المحلية ودعم الرقابة الخارجية.