تسجيل الدخول

مسيرة التطور.... والمنجزات

وفي إطار حرص ديوان المراقبة العامة على تنفيذ التوجيهات السامية ، الهادفة إلى توثيق الحقائق التاريخية المتعلقة بأجهزة الدولة كافة والتعريف بمراحل تطورها وأبرز منجزاتها ، فقد أعد ديوان المراقبة العامة إصداراً خاصاً عن الديوان عام 1419هـ بمناسبة الاحتفال بمرور مائة عام على تأسيس المملكة العربية السعودية ، كان مسماه (جهود ديوان المراقبة العامة وتطوره التاريخي) .

وبالنظر لما حظي به هذا الديوان من دعم كبير خلال العقد الماضي ، أعانه بعد توفيق الله عز وجل ، على النهوض بواجباته الأساسية وإنجاز الكثير من المهام الحيوية وإطلاق العديد من المبادرات التطويرية لمواكبة المستجدات في حقول اختصاصاته المختلفة ، فقد برزت الحاجة إلى رصد وتوثيق ما شهدته مراحل تطور هذا الديوان واتساع نطاق مهامه وما حققه من إنجازات منذ نشأته الأولى عام 1345هـ الموافق 1926م .

وقد جاء إعداد وإخراج هذا الكتاب متوافقاً مع أسلوب الإصدارات الحديثة من حيث التركيز على إبراز الأحداث والمناسبات مقرونه بالتاريخ والصورة ، ويهدف هذا الكتاب إلى تقديم عرض موجز عن مراحل تطور ديوان المراقبة العامة واتساع نطاق اختصاصاته ومهامه الرقابية وما يحظى به من دعم ورعاية ولاة الأمر بالإضافة إلى إلقاء الضوء على أبرز منجزاته ومبادراته الرامية للنهوض بمهامه وواجباته بكل حيدة وموضوعية ووفق أفضل الممارسات المهنية ، مع الحرص على مواكبة أحدث التطورات والمستجدات في حقول اختصاصه . وتعزيز دوره وإسهاماته في إطار المنظمات الدولية والإقليمية المعنية بشئون الأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة وحماية النزاهة ومكافحة الفساد .

ويجدر التنويه إلى أن ما يتضمنه هذا الإصدار من معلومات ووثائق لا يمثل سوى أبرز الأحداث والمناسبات التي واكبت مرحلة التطور والنمو التي شهدها ديوان المراقبة العامة .

هذا ويشتمل هذا الإصدار على سبعة فصول .

  • يقدم الأول منها لمحة تاريخية عن الديوان ، ومعلومات عن نشأته ومراحل تطوره ، واختصاصاته وأهدافه ، والجهات المشمولة برقابته ، وهيكلة التنظيمي ، وتشكيلاته الإدارية ، وأنواع الرقابة التي يمارسها وخططه الإستراتيجية ، والتقارير التي يصدرها .


  • ويستعرض الفصل الثاني أبرز ملامح التطوير التي شهدها الديوان ، المتمثلة في خطط بناء القدرات المؤسسية وبرامج تدريب وتأهيل الكوادر البشرية ، وتبني مفهوم الرقابة الإيجابية الشاملة ، ومعايير المراجعة المهنية ، والأساليب الآلية في أعمال المراجعة ، وتطوير أنظمة وقواعد البيانات الآلية ، والعناية بالرقابة على البيئة ، والاهتمام بالبحوث والدراسات ، ثم البوابة الإلكترونية للديوان .


  • أما الفصل الثالث فيتناول بإيجاز أبرز مبادرات الديوان للإسهام في تطوير أداء أجهزة الدولة . ومن ذلك تطوير النظام المحاسبي الحكومي وتأسيس وحدات المراجعة الداخلية في الأجهزة الحكومية والمؤسسات العامة ، وإصدار لائحة موحدة للمراجعة الداخلية وإعداد دليل إرشادي لأعمالها ، وتبني استخدام أنظمة الحاسب الآلي في جميع العمليات المالية والمحاسبية ، وتطوير بعض الأنظمة واللوائح المالية والمحاسبية ، وتقييم الإدارة المالية للدولة والجهات المشمولة بالرقابة ، والإسهام في الإرتقاء بمستوى أدائها .


  • ويتحدث الفصل الرابع عن أبرز إسهامات الديوان على المستوى الإقليمي والدولي ، حيث اشتمل على معلومات عن المشاركة في عضوية المنظمات الإقليمية والدولية للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة ، ولجانها الدائمة وفرق العمل المتخصصة المنبثقة عنها ، واستضافة الديوان لبعض اجتماعاتها ولقاءاتها التدريبية ، وتبادل الزيارات مع المسئولين في تلك الأجهزة .


  • ويقدم الفصل الخامس نبذة عن رؤساء الديوان ، ونوابهم ، والنواب المساعدين وفترة تولي كل منهم .


  • ويتحدث الفصل السادس عن مقار الديوان التي تنقل بينها خلال السنوات الماضية .


  • ​أما الفصل السابع والأخير فيبرز مدى عناية ولاة الأمر في المملكة بالديوان ومنسوبيه ، حيث يلقي الضوء على مكانة الرقابة في النظام الأساسي للحكم للمملكة العربية السعودية ، وكلمات قيادات المملكة عن أهمية الرقابة واهتمام الدولة بها ، إضافة إلى استقبالات ولاة  الأمر لرؤساء الديوان وكبار مسئولية ، وخطابات الشكر التي تلقاها الديوان منهم ، والدعم المادي والمعنوي الذي يحظى به الديوان من القيادة الرشيدة .

وإذ يرجو الديوان أن يكون قد وفق في إصدار هذا الكتاب الذي يرصد مراحل تطوره وأبرز منجزاته ، ليعبر عن عميق الشكر وفائق التقدير والامتنان لكل من شجع إلى إخراج هذه المبادرة وزوده بمعلومات أو وثائق ذات صلة بتاريخ ومسيرة هذا الديوان ، متطلعاً لمزيد من الدعم والمساندة لمواكبة تحديث ما اشتمل عليه هذا الإصدار من معلومات وحقائق ووثائق وأحداث تنير طريق المستقبل وتفسح المجال لمزيد من التطوير والمنجزات .

كما يأمل الديوان أن يسهم ما أشتمل عليه هذا الكتاب من معلومات وحقائق في تحقيق فهم أفضل لرسالة هذا الصرح الشامخ ، والذي يعمل كالجندي المجهول لتوفير  الحماية للمال العام والحفاظ على ممتلكات الدولة ومرافقها العامة والتأكد من قيام الوزارات والمؤسسات الحكومية والجهات الأخرى المشمولة برقابته بالأعمال المناطة بها بكفاءة عالية وأساليب اقتصادية رشيدة ، تعينها على بلوغ أهدافها المرسومة في خدمة هذا الوطن العزيز .


   

          تحميل الجزء الاول من الاصدار​ ​

         تحميل الجزء الثاني من الاصدار​ ​

       ​  تحميل الجزء الثالث من الاصدار​ ​