تسجيل الدخول

 

  • ولد الدكتور حسام بن عبدالمحسن العنقري في مدينة الرياض، بتاريخ 29 رجب 1386 هـ ، الموافق 13 نوفمبر 1966م ،وأكمل مراحل تعليمه ما قبل الجامعي في مدارس الثغر النموذجية بجدة، ثم أكمل دراسته الجامعية بقسم المحاسبة بكلية الاقتصاد والإدارة في جامعة الملك عبدالعزيز، والذي التحق للعمل به كمعيد في عام 1412هـ (1991م)، ثم تم تعيينه في ذات القسم على مرتبة أستاذ مساعد في عام 1420هـ (2000م) بعد أن نال شهادة الدكتوراه في المحاسبة والإدارة المالية من جامعة ايسكس بالمملكة المتحدة، ثم تم ترقيته إلى مرتبة أستاذ مشارك في عام 1425هـ (2004م)، وإلى مرتبة الأستاذية في عام 1429هـ (2008م)، بناء على ما قدم من بحوث منشورة ومؤلفات وإنتاج علمي.
  • ومن بين ما يزيد عن خمسين بحثاً في تخصصه الدقيق وباللغتين العربية والإنجليزية بالإضافة إلى ثلاثة إصدارات من كتابه "مراجعة الحسابات في المملكة العربية السعودية"، وإصدار من كتابه "من يحاسب المحاسب القانوني؟"، سجل الدكتور حسام العنقري حضوراً مميزاً في الأدبيات والمؤتمرات والندوات المحلية والخارجية ذات العلاقة بالعلوم الإدارية بشكل عام ومجالات المحاسبة والمراجعة بشكل خاص.
  • ساهم الدكتور حسام العنقري في عمل عدد من المجالس واللجان الأكاديمية والإدارية والمهنية داخل جامعة الملك عبدالعزيز ولدى العديد من الشركات التجارية والجهات الحكومية والهيئات المهنية المحلية والإقليمية، وشارك في تحكيم ومناقشة العديد من البحوث والرسائل العلمية وتقديم العديد من الدورات وورش العمل والبرامج التدريبية المتقدمة، وأشرف خلال فترة عمله كعضو هيئة تدريس بقسم المحاسبة في كلية الاقتصاد والإدارة بجامعة الملك عبدالعزيز على عدد كبير من الرسائل العلمية. وقد انعكست جهوده الملموسة في انطلاق وتطوير العديد من المشاريع في تحقيق نجاحات وإنجازات بالغة الأهمية على المستويات الأكاديمية والإدارية والتجارية والمهنية.
  • عين الدكتور حسام العنقري وكيلاً للدراسات العليا والبحث العلمي بكلية الاقتصاد والإدارة في جامعة الملك عبدالعزيز في أواخر عام 1426هـ (2005م) لعامين، وجدد له التعيين بقرار مماثل في أواخر عام 1428هـ (2007م). ثم عين عميداً لكلية الاقتصاد والإدارة في نفس الجامعة في بداية عام 1430هـ (2009م) لعامين، وجدد له التعيين في بداية عام 1432هـ (2011م)، وخلال نفس الفترة تم تكليفة عميداً لكلية الحقوق.
  • قاد الدكتور حسام العنقري كلية الاقتصاد والإدارة في جامعة الملك عبدالعزيز نحو تحقيق نقلات نوعية  خلال عمادته لها، وهو ما ساهم في تقدم الكلية والجامعة. يعكس ذلك حصول برامج الماجستير في تخصصات إدارة الأعمال على الاعتماد الأكاديمي في هيئة (AMBA)، إضافة إلى التقدم الملحوظ في مراحل الحصول على الاعتماد الأكاديمي من هيئتي (AACSB) و (EQUIS) وما واكب ذلك من تطور نوعي في البرامج الأكاديمية وحراك البحث العلمي، فضلاً عن إنشاء أول مكتبة رقمية في المملكة، وتنظيم المؤتمر العلمي الأول لكلية الاقتصاد والإدارة حول الاقتصاد الوطني، وبرنامجي "اللقاء العلمي الشهري" و"طاولة الحوار الأكاديمي"، وتحويل قسم الأنظمة بكلية الاقتصاد والإدارة إلى كلية مستقلة بمسمى "كلية الحقوق"، وتحويل مركز الاقتصاد الإسلامي إلى معهد مستقل بمسمى "معهد الاقتصاد الاسلامي"، وإطلاق عدد من الكراسي العلمية.
  • في 29 صفر 1434هـ الموافق 11 يناير 2013م، صدر الأمر الملكي رقم أ/45 بإعادة تشكيل مجلس الشورى وكان الدكتور حسام العنقري من ضمن أعضائه المعينين لمدة أربع سنوات، تولى في السنتين الأولى والثانية منصب نائب رئيس اللجنة المالية، وفي السنتين الثالثة والرابعة منصب رئيس اللجنة المالية.
  • قدم الدكتور حسام العنقري خلال عمله في مجلس الشورى خمسة مقترحات لأنظمة جديدة وتعديل لأنظمة نافذة وفق المادة الثالثة والعشرين من نظام المجلس، شملت: نظام الحوكمة في القطاع الحكومي، ونظام رسوم التحويلات النقدية للعاملين الأجانب، وتعديل أنظمة التقاعد المدني والمحاسبين القانونيين والقضاء.
  • وفي 30  رجب 1437ه الموافق 7 مايو 2016م، صدر الأمر الملكي رقم أ/158 بتعيين الدكتور حسام العنقري رئيساً لديوان المراقبة العامة بمرتبة وزير.​